منتدى القريشه نت
مرحبا بك زائر الكريم هذه النافذه تعني انك غير مسجل
ندعوك للتسجيل او التعريف بنفسك


منتدى خاص بالكتب الالكترونيه والبرامج والالعاب
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
اعزائي اعضاء وزوار منتدانا الحبيب نرجو منكم شاكرين التكرم بالتصويت في انتخابات الادارة للمنتدى وذلك عبر الدخلو الى الالعاب ومن ثم الانتخابات ومن ثم قم بالتصويت لصالح احد الناخبين ونشكركم

شاطر | 
 

 القصة الشعبية الشاطر حسن وفاطمة السمحة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 99
تاريخ التسجيل : 24/12/2012
العمر : 24
الموقع : http://alqrish.my-rpg.com/u1

مُساهمةموضوع: القصة الشعبية الشاطر حسن وفاطمة السمحة   2014-10-11, 12:44


تعيش فاطنة مع أهلها في إحدى القرى الوادعة الجميلة على ضفاف وادي أخضر يفصلها عن
غابة كثيفة لم تطأها رجل بشر يسكنها غول شرير ، ينام سنة ويصحو سنة ، عندما
ينام يضع شعر زوجته تحت رأسه .
كان من عادته أن يتزوج شابة جديدة كل عشرين
سنة ، يختار أجمل بنات القرى المجاورة ويخطفها لتصبح زوجته ، وبعد عشرين سنة
يقتلها ليختار عروساً جديدة .
كان أهل القرية يعرفون انها سنة الاختيار ، ويتهامسون
خوفا على فاطنة لأنها أجمل بنات المنطقة على الإطلاق كذلك عائلتها تدرك ذلك لذا
منعوها من الخروج أو الابتعاد عن الدار ، كانوا مصممين على حمايتها بسيوفهم
وارواحهم . حرمها هذا الحصار كثيرا من أنواع اللهو والتسلية مع قريناتها ،،
كانت حبوبتها تقف لها وتمنعها من كل شئ يمكن أن يعرضها للخطر ، ولا تسمح لها
بالخروج الا بعد ان تتأكد من سلامة المكان الذي ستذهب اليه ، كل هذا الحذر يزعج
فاطنة ويشقيها ويحرمها التمتع بحياة طبيعية كثيرا ما اشتكت لوالدتها من الحرمان
الذي افقدها الكثير من صديقاتها ومن متعة اللهو البرئ في الحقول المجاورة .
كانت الغيرة والحقد يسيطران على عقول كثير من فتيات القرية اللائى يدركن ان الشباب
مشغولون عنهن بفاطنة السمحة وجمال فاطنة واخبار فاطنة يعلمن تماما بان أحدا
منهم لن يتقدم لخطبتهن طالما لدى الجميع الأمل ان تكون فاطنة من نصيبهم .

ذات يوم جمعتهن مناسبة عند إحداهن وبينما هن يتجاذبن أطراف الحديث ذكرت احدائهن ما
يشغل بالهن : الزمن يجري والشباب مشغولون بفاطنة فما العمل ؟؟ كيف يتخلصن منها
، تفاكرن وتدبرن ووصلن لفكرة تريحهن من فاطنة وما تسببه لهن من بوار .
في الصباح الباكر تجمعت الفتيات وذهبن لفاطنة وطلبن منها الذهاب معهن الي بساتين
النخيل لجمع البلح ، فرحت فاطنة ورأت في ذلك فرصة طيبة للخروج مع البنات للمرح
والتسلية ، لقد سئمت الحبس بين جدران الدار .
لكنها كانت تعلم ان السماح لها بالخروج
ليس بالسهل لذا طلبت من البنات ان يكلمن والدها في ذلك الوقت ، قابلت البنات والد
فاطنة فاعتذر لهن واخبرهن بأن الشورى في ذلك عند والدتها التي اعتذرت بدورها
قائلة ان كل ما يخص فاطنة لا يتم الا بمشورة حبوبتها ، رفضت الحبوبة رفضا باتا أن
تسمح لفاطنة بالخروج .
ولم يقتنعن برد الحبوبة الحاسم بل كررن
طلبهن وألحينَ في ذلك ، مؤ
في طريقة لتثنيهن عن طلبهن وذلك بإعطائهن واجبا صعبا فقالت لهن (علشان اخلي
فاطنة تمشي معاكن اشتت ليكن رطل سمسم ورطل دخن في ساحة الحوش وتلمنوا لي
حبة حبة لو نقصت حبة واحدة فاطنة ما حتمشي معاكن ) .
فكرت الحبوبة
في طريقة لتثنيهن عن طلبهن وذلك بإعطائهن واجبا صعبا فقالت لهن (علشان اخلي
فاطنة تمشي معاكن اشتت ليكن رطل سمسم ورطل دخن في ساحة الحوش وتلمنوا لي
حبة حبة لو نقصت حبة واحدة فاطنة ما حتمشي معاكن ) .
واقترب الغروب نزلت فاطنة واستعدت البنات للرجوع وهنا
اقتربن من الخطة التي عزمن علي تنفيذها ، وصلن البئر فقلن لفاطنة سنلعب لعبة البئر
والسوار وهي ان ترمي كل منا اسورتها في البئر ثم تخرجها والتي تخرج اسورتها
اولا لها جائزة نتفق عليها .
ترددت فاطنة ، فأقنعنها بأنهن يلعبن تلك اللعبة دائما عندما
يصلن البئر ، وافقت فاطنة بعد إلحاح ، تظاهرت البنات برمي أساورهن في البئر ،
ولكنهن رمين مجرد حجارة فرمت اسورتها وانتظرت نهاية اللعبة تضاحكت زميلاتها
وتغامزن وهن راجعات نحو القرية دون ان يلتفتن لنداء فاطنة وبكائها واستجدائها .
ظلت فاطنة وحدها تبكي حائرة لا تدري ما العمل ولا تريد العودة لدارها بدون اسورتها
النادرة .
ظلت فاطنة وحدها تبكي حائرة لا تدري ما العمل ولا تريد العودة لدارها بدون اسورتها
النادرة .
قبل ان تنتهي من حديثها ظهر
الغول بجثته الضخمة وشكله المرعب يتطاير الشرر من عينية وتهتز الارض تحت
قدميه وصـــاح بصوته المخيف : (إنتي فاطنة السمحة ما تخافي هسع اطلع ليك صيغتك
من البير )ثم ادخل راسه في البئر وشرب ماءها عن آخره واخرج الاسورة واعطاءها
لفاطنة التي فرحت ظنا منها ان مشكلتها قد انتهت فشمرته وهمت بالذهاب لدارها ،
لكن الغول فاجأها ((يلا تمشي معاي بيتي وكت نومي جا )) .

خافت فاطنة واخذت تبكي
وتستجدي الغول ليتركها ترجع لأهلها ، ولكن بدون فائدة طار بها الغول وفي غمضة
عين وصل بها قصره وسط الغابة الكثيفة التي لم تطأها رجل بشر ، أمر خدمه أنْ
يهتمو بفاطنة ويقوموا على راحتها ثم وضع شعرها تحت راسه وراح في نوم عميق
سيظل هكذا لمدة عام كامل .
حاولت فاطنة عبثا الافلات وهي تبكي منادية على الخدم
طالبة مساعدتهم لكنهم يعتزرون خوفا من غضب الغول وانتقامه غابت الشمس
وزحف الظلام على الناحية ولم تعد فاطنة .
أسرعت حبوبتها لديار صديقاتها واحدة
بعد الاخرى تسألهن عنها واين تركنها ؟ واي الطرق سلكت ؟ كان ردهن جميعا واحداً
(وصلت معانا لغاية الحلة وبعدين كل واحدة مشت لبيتها ما بنعرف وهي بعد داك مشت
وين ؟)
ظلت القرية كلها ساهرة تبحث عن فاطنة ، كلما تقدم الوقت زاد معه اليأس
وشعور بقرب الفجيعه ، ودب في قلوب الاهل حزن عميق ، هل سيتأكد الظن الذي
ساورهم جميعا .. نعم فاطنة ضحية الغول الأخيرة ، لقد خطفها الوحش فما العمل ؟؟

أشار الناس على إخوتها بأخذ رأي حكيمة القرية العجوز أم كلامَن بِجُوز ، طلبت
العجوز من إخوة فاطنة السبعة أن يعودوا غدا مع الفجر ومعهم ثور أبيض ليس على
جلده بقعة واحدة يذهبون به إلي الغابة حيث يختلفون وينتظرون بين أشجار الغابة
الكثيفة حتى المساء عندما يتأكدون من نوم خدم الغول يدخلون قصره ويذبحون الثور
الأبيض ويرشون كل شئ في القصر بدمه ، وأي شئ لا يرشونه بالدم سيعمل على تنبيه
الغول بأن غريبا دخل داره وسيظل يردد ذلك حتى يصحو الغول .

نفذ الإخوة ما أمرتهم
به العجوز ثم قصوا شعر فاطنة وحملوها مسرعين بعيدا عن دار الغول ، في تسرعهم
لتخليص أختهم لم ينتبهوا وهم يرشون كل شئ بالدم أن هناك حجر منقار في مكان
مظلم لم يصله الدم بعد خروجهم مباشرة أخذ الحجر يضرب على صدر الغول مردداً
: (الغول أب قومتن سنة نوارة البيت ساقوها)، واستمر يردد هذه الجملة ويضرب على
صدر الغول حتى أفاقه من نومته الطويلة ، فلما لم يجد فاطنة جن جنونه وأنفك خلف
رائحتها مسرعا خارج القصر تسبقه العواصف ذات الألوان المختلفة ، حتى لحق بركب
فاطنة وإخوتها .
حالما ظهرت العواصف الملونه استعد الإخوة كلٌّ شاهرًا سيفه ، هجم
الغول عليهم مهددًا بأنه سيخلط لحمهم على عظامهم ويشرب دماءهم ، فانبري له
أولهم وبضربة واحدة من سيفه قطع رأسه ، في غمضة عين ظهر للغول رأس آخر
وهو يقهقة ضاحكا (انتو قايلين راسي واحد)وعندها هجم الاخ الثاني وقطع راسه وهو
يصيح فيه : (انت قايل سيفنا واحد ) كما في الحالة السابقة ظهر للغول رأس ثالث ،
الحال على هذا المنوال حتى قضى ستة من الإخوة على ستة من روؤس الغول الذي
أدرك أنه هالك لا محالة ، إذا أظهر رأسَه السابع فعمد إلي الحيلة وهرب وهو مصمم
العودة لأخذ فاطنة والانتقام من إخوتها .
خرجت القرية كلها لتستقبل فاطنة ، حامدة الله
على سلامتها وسلامة إخوتها الفرسان الذين قضوا على الغول وتهديداته ، في دار
فاطنة بدأت الاستعدادت للاحتفال بهذا الحدث العظيم .
كان الغول يتابع كل ذلك عن كثب
، ويفكر في الطريقة التي يعيد بها فاطنة ويقتل إخوانها ، فتذكر انه لا بد للاحتفالات من
ولائم وذبائح فصور نفسه في شكل ثور ضخم مكتنز اللحم والشحم يسر الناظرين ،
واندس بين الثيران المعروضة للبيع وكان أجملها بطبيعة الحال وقع عليه اختيار أهل
فاطنة ، فقد كان أفضل ثور معروض للبيع أخذوه لدارهم ليبقي في الزريبة مع غيره
من الحيوانات حتى يحين موعد الاحتفال بعد أيام قليلة كان الموسم الزراعي في قمة
نشاطه .
وعادة أهل القرية الخروج للعمل في مزارعهم ، كذلك أهل فاطنة يتركونها مع
خادمتها التي تعد الطعام وتحمله لهم في المزرعة تاركة فاطنة وحدها في الدار .
وعادة أهل القرية الخروج للعمل في مزارعهم ، كذلك أهل فاطنة يتركونها مع
خادمتها التي تعد الطعام وتحمله لهم في المزرعة تاركة فاطنة وحدها في الدار .
وسنكمل في المنشورات القادمه تابعونا

_________________
اذا كان ترك الدين حضارة فيا نفس موتي قبل ان تتحضري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alqrish.my-rpg.com
المدير العام
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 99
تاريخ التسجيل : 24/12/2012
العمر : 24
الموقع : http://alqrish.my-rpg.com/u1

مُساهمةموضوع: رد: القصة الشعبية الشاطر حسن وفاطمة السمحة   2014-10-11, 12:47

اين الردود ننتظر ردودكم

_________________
اذا كان ترك الدين حضارة فيا نفس موتي قبل ان تتحضري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alqrish.my-rpg.com
عبدالله السيد
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 101
تاريخ التسجيل : 29/03/2013
العمر : 16
الموقع : http://alqrish.my-rpg.com/u903

مُساهمةموضوع: رد: القصة الشعبية الشاطر حسن وفاطمة السمحة   2015-03-28, 16:50

شكرا لك يا مدير

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالله السيد
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 101
تاريخ التسجيل : 29/03/2013
العمر : 16
الموقع : http://alqrish.my-rpg.com/u903

مُساهمةموضوع: رد: القصة الشعبية الشاطر حسن وفاطمة السمحة   2015-03-28, 16:50

لماذا لا تفتح يا مدير ارجو الرد وجزاك الله خيرا

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
القصة الشعبية الشاطر حسن وفاطمة السمحة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى القريشه نت :: المنتديات العامة :: منتدى الحوار-
انتقل الى: